Logo 2 Image




أهداف الدائرة

تهدف الدائرة إلى رفد خزينة الدولة بالإيرادات وتتولى لتحقيق ذلك مــا يلي:-

  1. إدارة عملية فرض الضريبة والتحقق منها وتحصيلها بكفاءة وفاعلية ومتابعة الإجراءات المتعلقةبها والعمل على زيادة نسب الالتزام الضريبي والاستجابة الطوعية لدى المكلفين.
  2. تنمية الوعي الضريبي لدى المكلفين وتعريفهم بما لهم من حقوق وما عليهم من واجبات.
  3. الحد من التهرب الضريبي.
  4. مراجعة وتقييم وتحديث السياسة الضريبية في مجال ضريبة الدخل والضريبة العامة على المبيعاتوضريبة القيمة المضافة. 
مسؤوليات الدائرة 

تعتبر السياسة الضريبية أهم مكونات السياسة المالية ، وحيث أن الأهداف هي أهم الأطرالتي تحدد أي سياسة وهي التعبير الاقتصادي عن طموحات هذه السياسة، فإن أهدافالسياسة الضريبية في الأردن تتمثل في رفد الخزينة العامة بالإيرادات اللازمة لتمويلالنفقات العامة للحكومة وتشجيع الادخار والاستثمار والتأثير الإيجابي على الاستهلاكواستقرار الأسعار، وكذلك تحقيق العدالة والمساواة الاجتماعية من خلال المساهمة فيإعادة توزيع الدخول. وتتطلب السياسة الضريبية في الأردن التأكيد على معادلة التوازنبين السلطة الضريبية وحقوق المكلفين، مما يستدعي من الإدارة الضريبية تقديم الخدمةالضريبية وتعزيز الاستجابة الطوعية للمكلفين، وكذلك تحقيق الانسجام بين النظامالضريبي والأهداف التنموية الوطنية، لذا فقد شرعت الإدارة الضريبية في تحديدرسالتها من خلال ترجمتها إلى أهداف إجرائية تتحول إلى مهمات وإجراءات محددة تشكلخطة عمل الدائرة. 

وانطلاقاً من هذا المفهوم فقد حققت الدائرة معدلات نمو مرتفعة في الحاصلات خلالالأعوام السابقة تفوق معدلات النمو الاقتصادي، ولعل ذلك يعزى إلى ما يلي :-

  1. توسيع القاعدة الضريبية من خلال شمول قطاعات مستهدفة لم تكن ملتزمة بدفع الضريبة المستحقةعليها وتخفيض حد التسجيل لضريبة المبيعات لتغطية أكبر عدد ممكن من المسجلين.
  2. تفعيل نظام المعلومات والتحري، الأمر الذي أدى إلى تقليص حالات التهرب الضريبي.
  3. الأخذ بمبدأ التقدير الذاتي عزز الثقة والمصداقية ما بين المكلف والدائرة، وساعد على رفعمستوى الاستجابة الطوعية، مما أدى إلى تراجع كبير في عدد القضايا الضريبية المرسلةإلى المحاكم. وكان للتطوير والتحسين المستمر في التشريعات الضريبة دور أساسي في خلقمناخ استثماري أفضل وساهم في إيجاد شفافية أكبر في التعامل مع المكلفين.

الانجازات 

تعد دائرة ضريبة الدخل والمبيعات من المؤسسات الوطنية المتميزة على صعيد القطاعالعام، فقد حصلت دائرة ضريبة الدخل قبل الاندماج على المركز الرابع من بين (25) مؤسسة تنافست على جائزة الملك عبد الله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية لعام 2003 وكذلك حصلت دائرة ضريبة المبيعات على المركز السادس ضمن معايير التنافس علىهذه الجائزة. وسعيا نحو التميز واصلت الدائرة مسيرتها بالمشاركة في جائزة الملكعبدالله الثاني لتميز الأداء الحكومي والشفافية، حيث حصلت الدائرة على المركزالثالث للدوائر والمؤسسات المشاركة لأكثر من مرة في دورة للجائزة لعام 2013، كماوشاركت أربع مديريات من مديريات الدائرة خلال عام 2014 بجائزة الخدمة الحكوميةالمتميزة، وحصلت كلُ واحدة منها على الجائزة بتصنيف نجمتين، مقارنة مع نجمة واحدةلكل منها خلال عام 2013، كما وتتطلع إلى المشاركة في جائزة الابتكار والإبداع ولأولمرة في العام القادم 2015. فضلاً عن حصول موقع الدائرة الالكتروني على جائزتينالإبداع التصميمي والإبداع البنيوي لعامي 2010 وعام 2011 على التوالي من المنظمةالعربية للعلوم الإدارية التابعة للجامعة العربية ولعل أهم نقاط التميز في هذهالدائرة على سبيل المثال وليس الحصر ما يلي :-

  • تميز العنصر البشري الذي يعمل في هذه الدائرة إذ بلغ عدد الذين يحملون مؤهلات جامعية (بكالوريوس ، دبلوم عالي ، ماجستير ، دكتوراه) (938) موظفاً شكل ذلك ما نسبته (68%) من عدد العاملين الفعلي في الدائرة وقد تلقى كادر الدائرة تدريباً مكثفاً في مختـلفميـادين المعـرفة المتخصصة حيث بلغت نسبة المتدربين حوالي 93% من موظفي الدائرة.
  • تعد دائرة ضريبة الدخل والمبيعات من أوائل الدوائر والمؤسسات الحكومية في استخدام الحاسبالآلي والتوسع في استخدامه، حيث تم شراء وتركيب جهاز حاسب رئيسي شمل قاعدة بياناتحديثة oracle وأنظمة التشغيل Unix، كما تم شراء وتركيب وتشغيل شبكات اتصالات حديثةربطت الدائرة الرئيسية بكافة مديرياتها في المحافظات بكفاءة عالية جداً، وكذلكاعتمدت الدائرة على تطبيق نظام VIPS المعروف عالمياً لمعالجة بيانات ضريبةالمبيعات.
  • باشرت الدائرة منذ عدة سنوات بتبسيط وتسريع إجراءات العمل لتصبح أكثر كفاءة ورافق ذلكإعداد أدلة متنوعة تغطي كافة جوانب العمل في الدائرة، كما تم برمجة جميع إجراءاتالدائرة المتعلقة بهذه الخدمات وجميعها مراقبة مركزياً عن طريق خريطة مديرية الرقابةالداخلية Bench Marking بحيث يتم متابعة كافة الإجراءات لكافة المراجعين من خلالشاشة الحاسوب لمعرفة أي معاملة تأخر إنجازها عن الوقت المحدد.
  • تم توثيق المعارف الضمنية في الدائرة بالإضافة إلى كافة الإجراءات وتبويبها وتصنيفهاوفهرستها بحيث يمكن الرجوع إليها بسهولة للاستفادة منها.
  • تنتهج الدائرة أسلوب فرق العمل لبحث المستجدات وأية إشكاليات قد تطرأ واعتماد نظام خاصلتلقي المقترحات من الموظفين والمكلفين .
  • تعتمد الدائرة نظام إدارة الجودة الشاملة ISO 9001 منذ عام 2005، ويطبق هذا النظام علىكافة الإجراءات الإدارية والفنية المتبعة في الدائرة وكذلك يطبق على النماذجالمعتمدة لكافة إجراءات الدائرة التي تحديث باستمرار ويتم مراجعة مدى مطابقةإجراءات الدائرة مع نظام ISO 9001 بشكل سنوي من خلال دراسة هيكل الدائرة ومهامهاونشاطاتها والموارد المتاحة والخدمات المقدمة على مستوى كل قسم وبيان ارتباط عمل كلمنها بالأقسام الأخرى ودراسة الاحتياجات من المواد والبشرية والتقنيات وآليات العمللتحقيق أهداف الدائرة.
  • كانت الدائرة أول دائرة تطلق خدمات الحكومة الالكترونية على مستوى وزارات ومؤسسات الدولةفي مطلع عام 2005 كما وكانت الدائرة من أوائل الوزارات والمؤسسات التي أطلقتالمرحلة الثانية من الخدمات الالكترونية مطلع عام 2010 على مستوى خدمات الكترونيةمختارة في برنامج الحكومة الالكترونية كما وكانت الدائرة من أوائل الوزاراتوالمؤسسات العامة في تطبيق الخدمات الالكترونية المتكاملة في عام 2015 والتي كانأخر تطبيقاتها الدفع الالكتروني ويأتي تقديم هذه الخدمات الالكترونية بهدف تفعيلاستخدام التكنولوجيا كوسيلة لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين من خلال سرعة تقديمالخدمة واستمرار توافرها وتخفيض تكاليف الخدمة وتحقيق درجة عالية من الشفافية فيالإجراءات الحكومية.
  • قطعت الدائرة شوطاً كبيراً في عملية الأتمتة وخصوصاً نظام أرشفة الدائرة والذي مول منالديوان الملكي العامر بأمر من صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبد الله الثاني ابنالحسين المعظم حفظه الله.
  • قامت الدائرة باعتماد نظام حديث خاص بفهرسة وترتيب الملفات مما يمكن العاملين في الملفاتمن ترتيبها بيسر والعودة إليها بسهولة .
  • تطبيق خدمة النافذة الواحدة في العديد من مديريات الدائرة بدءً من خريطة مديرية ضريبة دخلومبيعات غرب عمان بعد أن تم إنشاء خريطة مديرية لخدمة الجمهور انبثق عنها وحدة في كلخريطة مديرية من مديريات الدائرة بهدف تطبيق مركزية الخدمة، حيث تم تطبيق وتطويرالتعليمات وتدريب الموظفين على كيفية التعامل مع الجمهور وتعميق ثقافة خدمة الجمهورإلى أن يصار إلى تطبيق خدمة النافذة الواحدة في كافة مديريات ومراكز الدائرةالمنتشرة في مختلف مناطق المملكة.
  • تقديم خدمة الدفع الالكتروني من خلال مشاركة الدائرة في برنامج إي فواتيركم بالتعاون معالبنك المركزي الأردني للتسهيل على المكلفين توفير للوقت والجهد والمال عليهم فيتسديد ما عليهم من مبالغ متحققة للضريبة بالإضافة إلى اعتماد البنوك التجاريةومكاتب شركات البريد الأردني المنتشرة في مختلف أنحاء المملكة لغايات استقبالالإقرارات الضريبية
  • تم اعتماد شركة خاصة لها خبرة كبيرة في رديات الضريبة لغايات رد ضريبة المبيعات للمسافرينوالسياح الذين يزورون الأردن مما يساهم في ترويج السياحة الأردنية بدأت في مطارالملكة علياء الدولي وسيتم تعميمها على باقي المنافذ الحدودية للمملكة.
  • تميزت الدائرة في حرصها على الالتزام المجتمعي المتمثل في التوعية والتثقيف لنشر المعرفةالضريبية لدى المجتمع وشركاء الدائرة، وذلك من خلال تنظيم دورات تثقيفية مجانيةبالكامل في مركزها الرئيسي وعلى مدار العام، أو في مؤسسات المجتمع المدني من نقاباتوغرف تجارة وصناعة وجمعيات وما إلى ذلك فضلاً عن توزيع الأدلة والنشرات التوضيحيةمجانـاً، ونشر معظم البيانات باللغتين العربية والانجليزية على موقع الانترنت، ومنخلال وسائل الإعلام المختلفة وإصدار نشرة الوعي الضريبي والوصول إلى المكلفين فيمواقعهم كجزء من حملات التوعية والإرشاد التي تتضمن عقد برامج تدريبية وندواتولقاءات وورش عمل، إضافة إلى تقديم المساعدة لطلبة الجامعات علمياً وعملياً .
  • تنتهج الإدارة على كافة المستويات سياسة الباب المفتوح ، إذ لا يجد المكلف أو المراجع أيعوائق في الوصول إلى الإدارة العليا ومقابلة المدير العام حيث خصص المدير العامساعة يومياً للقاء المراجعين للدائرة دون مواعيد مسبقة، مما يساعد على التواصل وفتحقنوات الاتصال وإذابة الجليد وخلق جو من الألفة بين مؤدي الخدمة ومتلقيها .
  • لغايات تخفيف الأعباء على المكلف والموظف على حد سواء قامت الدائرة بتقسيم الفتراتالضريبية لضريبة المبيعات إلى زوجية وفردية مما ساعد في تقديم خدمة أفضل وأيسرللمكلف . 16- عقدت الدائرة حوالي 33 اتفاقية لمنع وتجنب الازدواج الضريبي مع العديدمن الدول والمنظمات والهيئات الدولية وجميع هذه الاتفاقيات نافذة وسارية المفعولوهناك عدد من الاتفاقيات طور البحث لتجنيب المستثمرين المحلين والأجانب الوقوع فيالازدواج الضريبي لتشجيع حركة الاستثمار .
  • كجزء من إستراتيجيتها تلتزم الدائرة بضمان استمرار الوفاء بواجباتها تجاه المواطن، والتيتتمثل فيما يلي :-
  1. حسن الاستقبال ووضع اللوحات الإرشادية المناسبة .
  2. عدم إغفال أي اتصال دون ضمان حصول المتصل على الرد المناسب.
  3. ضرورة تحديد هوية الشخص المقدم للخدمة .
  4. توفر إمكانية استقبال الإقرارات الكترونيا والحصول على كافة الخدمات الكترونياً للمكلفينممن يحصل على اسم مستخدم وكلمة مرور .
  5. توفر إمكانية إرسال الإقرارات بواسطة البريد لمن يحتاجها .
  6. تحديد مواعيد مسبقة قبل إجراء زيارات أو مقابلات .
  • تحرص الإدارة على غرس عدة قيم نبيلة في موظفيها كجزء من الثقافة المؤسسية المساندة لتقديمخدمة أفضل للجمهور مثل :-
  1. النزاهة والمصداقية.
  2. العدالة والمساواة.
  3. معاملة المكلف كشريك .
  4. العمل بروح الفريق الواحد.
  5. الشفافية والمهنية .
  6. السرية وأمن المعلومات.
  • حرصاً على الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة فقد استحدثت الدائرة مديريات خاصة تعنى بكبارالمكلفين والنشاط التجاري والصناعي والخدمي، الهدف منها تقديم خدمة أفضل لهؤلاءالمكلفين من جميع الجوانب، سواء الإدارية، أو الفنية أو الرقابية أو غيرها.
  • تتمتع الدائرة بخبرات إدارية وفنية متميزة، مما جعلها أنموذجاً في المنطقة، ولهذا فهيتحرص على التعاون الدولي في مختلف المجالات لإذكاء تجربتها من خلال المشاركة فيالمؤتمرات الدولية وتبادل الخبرات، واستقبال الوفود العربية والأجنبية التي تريدالإطلاع على التجربة الأردنية والاستفادة منها.    

كيف تقيم محتوى الصفحة؟