Logo 2 Image




الدائرة وتطورها

اندمجت دائـرة ضريبة الدخـل والمبيعات في دائـرة واحـدة اندمـاجاً إدارياً اعـتباراً من 16/8/2004 بموجب القانون المعدل لكل من قانون ضريبة الدخل وقانون ضريبة المبيعات المنشور في عدد الجريدة الرسمية رقم 4672 تاريخ 16/8/2004 تحت اسم دائرة ضريبة الدخل والمبيعات. تاريخياً كانت دائرة ضريبة الدخل قسماً يتبع وزارة المالية عند صدر أول قانون لضريبة الدخل عام 1933 إلى أن أصبحت دائرة مستقلة في عام 1951 حيث مارست عملها بموجب القانون رقم (50) لسنة 1950 ومنذ ذلك الحين مر التشريع الضريبي بتعديلات عديدة بهدف تطويره ومواكبة المستجدات الاقتصادية والاجتماعية ولسد الثغرات الناشئة نتيجة التطبيق. وتعتبر المملكة من أوائل دول المنطقة التي أدخلت مفهوم التقدير الذاتي، وفقاً لأحكام قانون ضريبة الدخل المؤقت رقم 34 لسنة 1982، ثم قانون ضريبة الدخل رقم 57 لسنة 1985، الذي بقي ساري المفعول ومعمول به حتى صدور القانون المؤقت رقم 28 لسنة 2009، والذي كان يهدف إلى تحفيز الاقتصاد الوطني وتشجيع المناخ الاستثماري وتبسيط إجراءات النظام الضريبي، من خلال تحسين الإطار القانوني، وتخفيف العبء الضريبي عن معظم المواطنين بإعفاء نسبة كبيرة من ذوي الدخل المحدود والمتوسط، وأخيرا صدور قانون ضريبة الدخل رقم 34 لسنة 2014، والذي جاء لإعادة تصاعدية الضريبة التي كانت مطلباً لكافة الشرائح الاجتماعية والاقتصادية.

أما ضريبة المبيعات فقد بدأت على نطاق ضيق كضريبة مكوس عام 1926 وانتهت إلى الشكل الحالي من ضريبة المبيعات التي أصبحت نافذة في 1/1/2001 بموجب القانون رقم (36) لعام 2000 وهو أشبه ما يكون بنظام ضريبة القيمة المضافة المطبقة عالمياً ، حيث مر التشريع في مراحل تطور كثيرة قبل أن يصل إلى الشكل الحالي وكان آخر تعديل على القانون في سنة 2009 بموجب القانون المؤقت رقم (29) لسنة 2009 المعدل لقانون الضريبة العامة على المبيعات والذي يقرأ مع القانون رقم 6 لسنة 1994 وما طرأ عليه من تعديلات، وبهدف التعديل الأخير إلى تحقيق المساواة والعدالة بين المكلفين، وتشجيع الاستثمار، وتقليص الازدواج الضريبي، والإصلاح الشامل في إطار عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والمحافظة على حق كل من الخزينة والمكلف ويستند التعديل الأخير إلى مجموعة من المرتكزات الأساسية الهادفة إلى تحقيق انسجام عام بين منظومة التشريعات الضريبية، أهمها توحيد الإجراءات لكل من ضريبتي الدخل والمبيعات، مما يعزز مبادئ الشفافية والوضوح في المعاملة الضريبية، ويساهم في تبسيط الإجراءات، والدائرة تعمل حاليا بقانونين منفصلين، احدهما يخص ضريبة الدخل والآخر يخص ضريبة المبيعات .


الرؤية

دائرة ضريبة دخل ومبيعات رائدة على المستوى الاقليمي

الرسالة

ادارة الضريبة بكفاءة وفعالية لرفد خزينة الدولة بالإيرادات العامة من خلال تعزيز الالتزام الطوعي وتجذير الوعي والثقافة الضريبية وتحسين بيئة الأعمال وتقديم خدمات ذات جودة عالية لتحقيق أفضل رضا ممكن لمتلقي الخدمة بالاعتماد على موارد بشرية مؤهلة وتشريعات ضريبية شفافة

القيم الجوهرية
  • العمل بروح الفريق الواحد
  • معاملة المكلف كشريك
  • العدالة والمساواة
  • النزاهة والمصداقية
  • السرية وامن المعلومات
  • الشفافية والمهنية

كيف تقيم محتوى الصفحة؟